همس الابداع
اهلا وسهـلا يامبدع او مبدعه نتشرف بتسجيلكـ ونشوف ابداعك


للابداع عنوان
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


 
 
 
 
бабочкаمعنى الابداع...صنع الشيء المستحيل ونحن نصنع المستحيل ..бабочка
сердцеالمقلدوون... خلفنا دآئما من قلدنآ أكد لنآ بأننآ الأفضل ..}сердце
 

 

~|| اعلانك هنا ||~ ~|| اعلانك هنا ||~ ~|| اعلانك هنا ||~

 

~|| اعلانك هنا ||~

 

~|| اعلانك هنا ||~ ~|| اعلانك هنا ||~

 

 
~||شعارنا واحد وهمنا واحدة كلنا اسرة واحده||~

شاطر | 
 

 حكم قول جمعة مباركة (مهم جداا)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
"سمو المديرة "

avatar

عدد المساهمات : 117
تقيم : 444
عدد مرات تقيم العضو في المواضيع والمساهمات : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2010
الموقع : ماروم يارايح عن العين يامسافر على وين ماروم اذا ماشفتك اليوم تقعد الدنيا وتقوم ماروم انا ماروم انا <:$

مُساهمةموضوع: حكم قول جمعة مباركة (مهم جداا)   الأربعاء أكتوبر 20, 2010 7:18 am

ماحكم قول جمعة مباركه

الحمد الله كريم المنّة ، وناصر الدينِ بأهل السنة ، الحمد الله كثيراً كما
أنعم علينا كثيراً وصلى الله وسلم على رسوله محمد الذي أرسلهُ شاهداً ومبشراً
ونذيراً ، وداعياً إلى الله بإذنهِ وسراجاً منيراً ، وعلى آله الذين أذهب
عنهم الرجس وطهَّرهم تطهيراً وعلى جميع المؤمنين الذين أمر الله نبيهُ أن
يبشرهم بأن لهم من الله فضلاً كبيراً أما بعد

من أعظم نعم الله علينا أن جعلنا مسلمين موحدين متبعين لسنة نبيه محمد صلى
الله عليه وسلم فكثير من الناس ينتسبون الي الإسلام وعند البحث في عقائدهم
تجد البدع والشرك بل ويحاربون أهل التوحيد فنحن نحمد الله على نعمة التوحيد
فكلما ابتعدت عن الجزيرة العربية رأيت البدع والشرك وقد حفظ الله الجزيرة
العربية من الخرفات وعبادة الاوثان والطواف على القبور وذلك بفضل الله سبحانه
وتعالى فهذه الجزيرة لها شأنٌ عظيم وميزانٌ كبير في نظر الشرع باعتبار حماية
الدين الإسلامي ويجب علينا كذلك إتباع الرسول صلى الله علية وسلم في ما أمر
ونهى وزجر وقد قال الله سبحانه وتعالى { لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى
الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو
عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ
وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ } (1) ال
عمران وقد أمرنا الله سبحانه بإتباع الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال تعالى
(({ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ
اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ } (1) سورة
ال عمران وقال تعالى { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ
حَسَنَةٌ } (1) الاحزاب وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ قد تركتكم على
البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى
اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا
عليها بالنواجذ وعليكم بالطاعة وإن عبدا حبشيا فإنما المؤمن كالجمل الأنف ؛
حيثما قيد انقاد ] السلسله الصحيحه للالباني ، ومن وصايا وأقوال أئمة أهل
السنة في الاتباع والنهي عن الابتداع :
قال مُعاذ بن جبل رضي الله عنه :
(أَيها النَّاس عَليكُم بالعِلْم قَبْلَ أَنْ يُرْفَعَ ، أَلا وإِن رَفْعَهُ
ذهابُ أَهْلِه ، وَإياكُمْ وَالبِدَع والتبَدع والتنطع ، وَعَليكُم
بأَمْرِكُم العَتيق)

قال حذيفة بن اليمان رضي الله عنه :
(كلّ عبادة لم يَتَعبدْ بها أَصْحابُ رَسُولِ اللهِ- صلى الله عليه وآله
وسلم- فلاَ تَتَعبَّدوا بها ؛ فإِن الأَوَّلَ لَمْ يَدع للآخِر مَقالا ؛
فاتَّقوا اللهَ يا مَعْشَر القرَّاء ، خُذوا طَريقَ مَنْ كان قَبلكُم)
قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :
(مَنْ كان مُسْتنّا فَلْيَسْتن بمَنْ قَدْ مَاتَ أولئكَ أَصْحابُ مُحمد - صلى
الله عليه وسلم - كانوا خَيرَ هذه الأمَّة ، وأَبَرها قُلوبا ، وأَعْمقَها
عِلْما ، وأَقَلّها تَكلفا ، قَوم اخْتارَهُمُ اللهُ لِصُحْبَة نَبيه - صلى
الله عليه وسلم - ونَقلِ دينه فَتَشبَّهوا بأَخْلاقِهِم وطَرائِقِهم ؛ فَهُمْ
كانوا عَلَى الهَدْي المُستقِيم )
هذه مقدمة أحببت أن أضعها بين يدي المتصفح قبل سرد بعض فتاوى علماء ومشائخ
هذه الامة بعدم مشروعية قول المسلم لأخيه المسلم جمعة مباركة .

سئل فضيلة الشيخ الدكتور/ صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء سلمه
الله
((س2 / ما حكم إرسال رسائل الجوال كل يوم جمعه وتختم بكلمة جمعة مباركة؟
ج2 - ما كان السلف يهنئ بعضهم بعضا يوم الجمعة فلا نحدث شيئاً لم يفعلوه.))



المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالتزام قول المسلم لأخيه المسلم بعد الجمعة أو كل جمعة ( جمعة مباركة ) لا
نعلم فيه سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته الكرام، ولم
نطلع على أحد من أهل العلم قال بمشروعيته، فعلى هذا يكون بهذا الاعتبار بدعة
محدثة لا سيما إذا كان ذلك على وجه التعبد واعتقاد السنية، وقد ثبت عن النبي
صلى الله عليه وسلم أنه قال: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد . رواه مسلم
والبخاري معلقا، وفي لفظ لهما: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد .
وأما إذا قال المسلم لأخيه أحيانا من غير اعتقاد لثبوتها ولا التزام بها ولا
مداومة عليها، ولكن على سبيل الدعاء فنرجو أن لا يكون بها بأس، وتركها أولى
حتى لا تصير كالسنة الثابته .

سُئِلَ - شيخ الإسلام ابن تيمية رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى - :
هَلْ التَّهْنِئَةُ فِي الْعِيدِ وَمَا يَجْرِي عَلَى أَلْسِنَةِ النَّاسِ :
" عِيدُك مُبَارَكٌ " وَمَا أَشْبَهَهُ هَلْ لَهُ أَصْلٌ فِي الشَّرِيعَةِ ؟
أَمْ لَا ؟ وَإِذَا كَانَ لَهُ أَصْلٌ فِي الشَّرِيعَةِ فَمَا الَّذِي
يُقَالُ ؟ أَفْتُونَا مَأْجُورِينَ .
فَأَجَابَ :
أَمَّا التَّهْنِئَةُ يَوْمَ الْعِيدِ يَقُولُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ إذَا
لَقِيَهُ بَعْدَ صَلَاةِ الْعِيدِ : تَقَبَّلَ اللَّهُ مِنَّا وَمِنْكُمْ
وَأَحَالَهُ اللَّهُ عَلَيْك وَنَحْوُ ذَلِكَ فَهَذَا قَدْ رُوِيَ عَنْ
طَائِفَةٍ مِنْ الصَّحَابَةِ أَنَّهُمْ كَانُوا يَفْعَلُونَهُ وَرَخَّصَ
فِيهِ الْأَئِمَّةُ كَأَحْمَدَ وَغَيْرِهِ . لَكِنْ قَالَ أَحْمَد : أَنَا
لَا أَبْتَدِئُ أَحَدًا فَإِنْ ابْتَدَأَنِي أَحَدٌ أَجَبْته وَذَلِكَ
لِأَنَّ جَوَابَ التَّحِيَّةِ وَاجِبٌ وَأَمَّا الِابْتِدَاءُ
بِالتَّهْنِئَةِ فَلَيْسَ سُنَّةً مَأْمُورًا بِهَا وَلَا هُوَ أَيْضًا
مِمَّا نُهِيَ عَنْهُ فَمَنْ فَعَلَهُ فَلَهُ قُدْوَةٌ وَمَنْ تَرَكَهُ
فَلَهُ قُدْوَةٌ . وَاَللَّهُ أَعْلَمُ .(( مجموع الفتاوى ج24 ص253 ))
سئل فضيلة الشيخ بن عثيمين - رحمه الله تعالى -: هل هناك صيغة محفوظة عن
السلف في التهنئة بالعيد؟
فأجاب فضيلته بقوله: التهنئة بالعيد قد وقعت من بعض الصحابة رضي الله عنهم،
وعلى فرض أنها لم تقع فإنها الآن من الأمور العادية التي اعتادها الناس،
يهنىء بعضهم بعضاً ببلوغ العيد واستكمال الصوم والقيام.لكن الذي قد يؤذي ولا
داعي له هو مسألة التقبيل، فإن بعض الناس إذا هنأ بالعيد يقبل، وهذا لا وجه
له، ولا حاجة إليه فتكفي المصافحة والتهنئة.
إذا التهنئة بالعيد لم يرد دليل عن الرسول صلى الله عليه وسلم وقد (( قال
الامام احمد : أَنَا لَا أَبْتَدِئُ أَحَدًا فَإِنْ ابْتَدَأَنِي أَحَدٌ
أَجَبْته وَذَلِكَ لِأَنَّ جَوَابَ التَّحِيَّةِ وَاجِبٌ وَأَمَّا
الِابْتِدَاءُ بِالتَّهْنِئَةِ فَلَيْسَ سُنَّةً مَأْمُورًا بِهَا وَلَا هُوَ
أَيْضًا مِمَّا نُهِيَ عَنْهُ فَمَنْ فَعَلَهُ فَلَهُ قُدْوَةٌ وَمَنْ
تَرَكَهُ فَلَهُ قُدْوَةٌ)) هذا بالتهنئة بالعيد فما بالك في يوم الجمعة الذي
لا يوجد دليل عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولا عن اصحابه رضي الله عنهم
اجمعين

وسئل الشيخ محمد العويد :
عن مشروعية قول المسلم للمسلم جمعة مباركه فقال :
قول جمعة مباركة لم يرد فيه نص شرعي يدل على مشروعيته ، والالتزام بها لاشك
أنه بدعة لأن الجمعة لا يتعلق بها تهنئة ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم
: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد . رواه مسلم في صحيحه .




تحيـــآآآتي لكم:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
₦ṂỒỐ
مشرف قسم عالم حواء
مشرف قسم عالم حواء
avatar

عدد المساهمات : 42
تقيم : 58
عدد مرات تقيم العضو في المواضيع والمساهمات : 0
تاريخ التسجيل : 12/11/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: حكم قول جمعة مباركة (مهم جداا)   السبت نوفمبر 13, 2010 4:22 pm

جزاك الله خير







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم قول جمعة مباركة (مهم جداا)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الابداع :: 
المنتديات العامه
 :: منتدى الإسلام والشريعة
-
انتقل الى: